دعاء اليوم

دعاء اليوم

بقلم الدكتور/محمود فوزى

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.

سُبْحَنَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَا الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ ءَايَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (1) [سورة الإسراء].

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الطَيِّبَاتِ، وَفِعْلَ الخَيْرَاتِ، وَتَرْكَ المُنْكَرَاتِ، وَحُبَّ المَسَاكِينِ، وَأَنْ تَتُوبَ عَلَيَّ، وَأَنْ تَغْفِرَ لِي وَتَرْحَمَنِي، وَإِذَا أَرَدْتَّ فِي خَلْقِكَ فِتْنَةً فَنَجِّنِي إِلَيْكَ مِنْهَا غَيْرَ مَفْتُونٍ، اللَّهُمَّ وَأَسْأَلُكَ حُبَّكَ، وَحُبَّ مَنْ يُحِبُّكَ، وَحُبَّ عَمَلٍ يُقَرِّبُنِي إِلَى حُبِّكَ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بَأَنَّ لَكَ الحَمْدَ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ المَنَّانُ، بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يَا ذَا الجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، أَنْ تَنْصُرَ إِخْوَانَنَا المُسْلِمِينَ المُسْتَضْعَفِينَ فِي دِينِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي كُلِّ مَكَانٍ يَا رَبَّ العَالَمِينَ يَا الله.

اللَّهُمَّ إِنّا نَعْلَمُ أَنَّ نَصْرَكَ آتٍ فَهَيِّئْ لَنا أَسْبَابَهُ وَاجْعَلْنا مِنْ جُنْدِكَ الغَالِبِينَ

اللَّهُمَّ عَجِّلْ بِالفَرَجِ يَا مَنْ بِيَدِهِ مَفَاتِيحُ الفَرَجِ

اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..

وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ

اجمل قصائد نزار قباني

اجمل قصائد نزار قباني

الناشر/محمود فوزى

نتيجة بحث الصور عن اجمل قصائد نزار قباني
فى ذكرى ميلاد الشاعر السوري الكبير نزار قباني عام 1923، نتوقف عند مقالاته التي كتبها في مجلة “الاسبوع العربي” ونشرت بين عامي 1973 وحتى 1975، وجمعت في كتاب بعنوان “الكتابة عمل انقلابي”، نتعرف من خلالها على رأي الشاعر الكبير في معمر القذافي، ويحدد لنا فيها ضوابط الحرية، ولماذا يصيب مرض الذبحة الرجل دون المرأة، ونعرف لماذا أوصى بنقل مقر الأمم المتحدة من نيويورك إلى جنيف، وأخيراً يعد لنا وجبة “شرائح فلسطينية بالمايونيز”!.

يرى الشاعر الكبير نزار قباني أن الشرط الأساسي في كل كتابة جديدة هو الشرط الانقلابي، وبغير هذا الشرط، تغدو الكتابة تأليفاً لما سبق تأليفه، وشرحاً لما انتهى شرحه، ومعرفة بما سبق معرفته.

بالشرط الانقلابي نعني خروج الكتابة والكاتب على سلطة الماضي بكل أنواعها الأبوية، والعائلية، والقبلية، ومهمة الكاتب الانقلابي صعبة ودقيقة.. لأنها تتعلق بإلغاء نظام قائم، له جذوره، وإعلان نظام بديل يصعب على الناس في بادئ الأمر الإيمان به، والاعتراف بدستوريته.

أن تكون كاتباً عربياً، في هذا الوطن الخارج لتوه من غرفة التخدير والعمليات، دون أن تؤمن بالشرط الانقلابي، معناه أن تبقى حاجباً على باب السلطان عبد الحميد في الآستانة،أو عضواً في حكومة الأقلية البيضاء في جنوبي أفريقيا.

الكتابة عند نزار هي فن التورط، إن الكاتب يجب أن يظل في أعماقه بدوياً يتعامل مع الشمس، والملح، والعطش، يجب أن يبقى حافي القدمين حتى يتحسس حرارة الأرض، ونتوءاتها ووجع حجارتها .

ومتى فقد الكاتب بداوته، وتوحشه، وقدرته على الصهيل، ومتى فتح لللجام الحديدي ومنح ظهره للراكبين، تحول إلى “أتوبوس حكومي” مضطر إلى الوقوف على جميع المحطات، والخضوع لصفارة قاطع التذاكر.!

نتيجة بحث الصور عن اجمل قصائد نزار قباني

عشق أمريكي – إسرائيلي

هل أصبحت قضية فلسطين قصيدة سريالية ؟ وهل أصبح الفلسطينيون رموزاً .. وكنايات .. وكلمات متقاطعة في القاموس الدولي ؟

يقول نزار في كتابه : القصيدة الواقعية الحقيقية التي كتبناها في حياتنا، كانت حرب السادس من أكتوبر .. ثم توقفنا عن الكتابة .. ورجعنا إلى دفاترنا العتيقة .. واشتقنا إلى أيام الرقص والتثنّي .. وزمان الوصل بالأندلس.

لقد قبلت دول العالم في أعقاب الحرب العالمية الثانية أن تكون الولايات المتحدة الدولة الراعية والمضيفة، تقديراً للدور الذي لعبته في دخول الحرب العالمية الثانية إلى جانب الحلفاء، وإنقاذ العالم من جيوش هتلر وخطر الإجتياح النازي، في ذلك الوقت، كانت الولايات المتحدة رمزاً للحرية والعدالة، وموطناً للمثل العليا.

ثم تطورت الأمور مع الزمن، فأضاعت الولايات المتحدة ذاكرتها القومية، وتخلت عن مواقعها القديمة إلى جانب المظلومين، لتنضم إلى معسكر الظالمين، وقد ساعدها ثراؤها الفاحش، وقدراتها الإقتصادية الهائلة، على إذلال القارة الأوربية التي خرجت من الحرب الثانية منهوكة القوى، ومحطمة بشرياً واقتصادياً، كما ساعدها على أن تأخذ مكان الإستعمار القديم في القارتين الإفريقية والآسيوية، والتدخل – بواسطة عملائها ومخابراتها – في الشئون الداخلية للعالم الثالث.

وقد ظل المد الأميركي يتعاظم ، حتى صارت منظمة الأمم المتحدة “شركة أميركية محدودة الأسهم – مركزها نيويورك” تتصرف أمريكا بمقدراتها، وصياغة قراراتها، وأصوات مندوبيها.

إنه لمن المحزن حقاً كما يقول نزار في كتابه أن تهبط الولايات المتحدة إلى هذا المستوى اللامعقول في عداوتها للشعب الفلسطيني .. وأن يدفعها عشقها الأعمى لإسرائيل .. إلى معاداة إدارة التسعين بالمئة من سكان
الكرة الأرضية.

يتابع نزار : لسنا ضد العشق الأمريكي – الإسرائيلي، فالعشق شعور من عند الله يؤتيه من يشاء، كل ما نريده، هو رخصة من بلدية نيويورك تسمح لنا بنقل بناية الأمم المتحدة كما هي .. من مانهاتن.. إلى ضفاف بحيرة لوزان في جنيف.

فسويسرا بلاد جميلة، وهادئة، ومحايدة.. في حين أن نيويورك مدينة سقطت عنها صفة الحياد.. حتى يقال أن حاكمها يعينه مجلس الوزراء الإسرائيلي.. وإن التوراة فيها هي أكثر الكتب مبيعاً.

صورة ذات صلة

عن القذافي

امتدح نزار طفولة القذافي التي لم تستطع كهولة العالم العربي فهمها، على حد وصفه، وهو برأيه ظاهرة استثنائية أو كممثل يرفض النص المكتوب في السيناريو ويخترع كلاما من عنده ، ورغم اختلاف القباني مع بعض رؤى القذافي مثل عدائه الشديد لليسار وتصوره الغريب للثورة الثقافية، أو قناعته بأن المرأة مكانها الوحيد البيت، إلا إنه معجب بجرأته في فعل ما يشاء أو رمي نصف أساس البيت العتيق الذي نخره السوس !!

وربما لم يعش نزار لزماننا لنعرف رأيه بعد كم المجازر الوحشية التي ارتكبها القذافي بحق شعبه الأعزل المطالب بالحرية .

الحرية

يرى نزار في كتابه أن استعمال الحرية، كاستعمال المستحضرات والعقاقير الطبية، لا يمكن أن يكون بغير مقاييس ومعايير وضوابط، وإلا كانت الحرية قاتلة.

فللحرية دائماً جانبان متعادلان. جانب يختص بنا، وجانب يختص بالآخرين. وكل محاولة منا لنسيان الجانب الآخر، يفقد الحرية معناها الأساسي، ويجعلها طغياناً.

فصاحب مستودع الأدوية الذي ضاعف أسعار القطن، والشاش، والمصل التي احتاج إليها الجرحى خلال حرب أكتوبر، هو سمكة قرش، لا زالت تتنزه على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، وهذه أتفه أنواع الحريات وأحقرها.

إن الحرية هي محصول حضاري لا يعرفه إلا المتحضرون، فالقرصان لا يمكن أن يتكلم عن الحرية، لأن غايته الأساسية هي أن يغتال البحر والمسافرين، وكذلك الكاتب، والشاعر، والروائي، والصحفي، لا يمكنهم أن يقامروا بالكلمة، ويبيعوها جارية في سوق النخاسة، بدعوى أنهم أحرار، لأن الكتابة ميثاق شرف ثلاثي بين الكاتب، وبين ضميره، وبين من يقرأونه.

يقف الشاعر مع الحرية “بدون تردد” شريطة أن يكون لهذه الحرية ضابط أخلاقي، وعقلاني، وثقافي، وقومي، يجعلها في خدمة الإنسان، وفي خدمة المثل العليا، إنه لا يكفي أبداً أن نكون أحراراً ..وإنما لا بد لنا من أن نستحق حريتنا..

أسئلة طبية

أصبحت متأكداً أن ذبحة القلب هي امرأة، فهي لا تقرب النساء، إن الرجال فقط هم محطّ اهتمامها، وموضوع عشقها، لذلك أتساءل لماذا يذبح الرجال وحدهم في قلوبهم، والنساء لا؟.

يعتقد نزار أن هذا يعود لاختلاف نوع الجهاز العصبي لدى كل منهما، فالمرأة حسب تصوره، تتلقى الصدمات بجلدها الخارجي، الحزن يحفر التجاعيد على بشرة المرأة، فتذهب إلى أخصائي في فن التجميل، لتستعيد عشر سنوات من عمرها.

بينما الحزن يحفر التجاعيد على قلب الرجل، فيخسر عشر سنوات من عمره، ذلك لأن جلدة القلب .. غير قابلة للخياطة والتفصيل .. والترقيع والتعديل.

قد تكون المرأة أقدر على الصراخ من الرجل .. ولكن الرجل أقدر على الحزن منها، وقد تكون الغدد في عيني المرأة أكثر قدرة على إفراز الدموع، في حين أن الرجل يكون في ذروة الفجيعة حين يكون عاجزاً عن البكاء.

عندما تحب المرأة كما يقول نزار فإنها تحب بصوت عال، وتعبر عن حبها بالصورة والصوت، أما الرجل فيمتص حبه، كما تمتص ورقة النشاف قطرة الحبر.. ويتآكل قلبه تدريجياً .. كما يتآكل محرك السيارة من داخله.

نتيجة بحث الصور عن اجمل قصائد نزار قباني

شرائح فلسطينية .. بالمايونيز

يعلن نزار أن آخر ما توصل إليه الطهاة العرب في فن الطبخ، طبق جديد أطلقوا عليه اسم: “شرائح فلسطينية .. بالمايونيز”، ولمن له اهتمامات بالتدبير المنزلي، أما عن الطريقة فهي تقطيع اللحم الفلسطيني إلى شرائح رقيقة، ويراعى أن تكون الشرائح مأخوذة من كل أجزاء الجسد الفلسطيني : قطاع غزة والضفة الغربية والضفة الشرقية.

توضع (الطبخة) على نار الحطب لمدة ثلاثين عاماً، ويضاف إليها كل عام، قليل من النبيذ، ثم يسكب الخليط في طبق، ويزين بالبقدونس وخطابات الترحيب، ويقدم للمدعويين بعد أخذ مجموعة من الصور التذكارية .. للعشاء الأخير.

إن الذين ذاقوا الطعام، قالوا لنزار إن طعم اللحم الفلسطيني كان شديد المرارة .. وإنه رغم مرور ثلاثين عاماً على وضعه على النار .. بقي نيئاً .. وإن ديكور البقدونس لم يكن كافياً لمنع الفلسطنيين من أن يخرجوا بملابسهم المرقطة من داخل الطبق.

في العشرينات من هذا القرن، كان الاستعمار القديم يمزق العالم العربي .. ليحكم.. في السبعينات من هذا القرن ، انتقلت وظيفة الإستعمار إلينا .. صار العربي يمزق العربي .. ليحكم.

إن كل مطعم عربي يقدم لزبائنه “الشرائح الفلسطينية بالمايونيز”، هو مطعم يبيع اللحم الحي في
السوق السوداء، إن الثورة الفلسطينية لا تؤكل بمثل هذه السهولة، ولا أحد يستطيع أن يدفنها تحت طبقة من المايونيز

 

الموضوع الأصلي: || الكاتب: محمود فوزي || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية

نجوم لها تاريخ

نجوم لها تاريخ
الناشر/محمود فوزى

محمد صالح محمد سليم أو صالح سليم، يعتبر من رموز الرياضة المصرية والعربية وعلم من أعلام النادي الأهلي المصري.
نجوم لها تاريخ
ولد صالح سليم في 11 سبتمبر عام 1930 وكان والده الدكتور محمد سليم ووالدته السيدة زين الشرف من العائلة الهاشمية ووالدها من أشراف مكة المكرمة.

نجوم لها تاريخ

بداية صالح سليم

التحق صالح سليم بصفوف الناشئين بالنادي الأهلي عام 1944 وانتقل في نفس العام لصفوف الفريق الأول حيث لعب بالفريق الأول حتى عام 1963 قبل أن يترك النادي للإحتراف في فريق جراتس النمساوي، ثم عودته مرة أخرى للنادي الأهلي وإكمال مسيرة نجاحه حتى عام 1967 حيث قرر اعتزال اللعب.
لعب صالح سليم أول مباراة له ضد نادي الاسماعيلى عام 1948 وانتهى اللقاء بفوز النادي الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة، ولعب صالح سليم في الجناح الأيسر وأحرز في المباراة هدفاً قبل نهاية اللقاء.
لعب أول مباراة رسمية له مع النادي الأهلي في أول بطولة دوري رسمية عام 1948 أمام نادي الجالية اليونانية بالإسكندرية.

المايسترو

خاض صالح سليم انتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي بعد اعتزاله وحصل على نسبة 45% من الأصوات بفارق ضئيل عن رئيس النادي الفريق أول عبدالمحسن كامل مرتجى، وخاض الانتخابات لمرة أخرى في عام 1980 واستطاع الفوز برئاسة مجلس إدارة النادي الأهلي، وقد سانده نجوم النادي الأهلي في ذلك الوقت مثل محمود الخطيب، مصطفى يونس، ثابت البطل، مجدي عبد الغني، والكثير من أعضاء النادي الذين زاد عددهم بصورة كبيرة. واستمر صالح سليم رئيساً للنادي الأهلي حتى عام 1988 حتى قرر الإبتعاد عن الساحة وترك الفرصة للآخرين لخوض التجربة.

إلا أنه لسوء نتائج الأهلي كان من اللازم عودة صالح سليم لإعادة الاستقرار مرة أخرى للنادي الأهلي وكان ذلك في العام 1990، وقاد صالح سليم الأهلي حتى عام 1992، وجرت الانتخابات أعوام 1996 و2000 واستطاع صالح سليم باسمه وإنجازاته وشعاره المعروف (الأهلي فوق الجميع) إحلال الاستقرار داخل النادي الأهلي إلى أن وافته المنية عام 2002.
نجوم لها تاريخ
إنجازات وألقاب
كان صالح سليم دائماً من ضمن القائمة الأساسية للنادي الأهلي والمنتخب المصري حتى اعتزاله عام 1967، واستطاع صالح سليم أن يحقق مع النادي الأهلي 11 بطولة دوري من أصل 15 بطولة شارك فيها صالح منذ بداية الدوري المصري لكرة القدم عام 1948، كذلك حقق مع النادي الأهلي بطولة كأس مصر 8 مرات، كما أحرز مع فريقه كأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961.
نجوم لها تاريخ

أحرز صالح سليم في حياته الكروية 101 هدف منهم 9 أهداف أحرزها خلال فترة احترافه في النمسا مع فريق جراتس، و 92 هدفاً أحرزهم مع النادي الأهلي في بطولتي الدوري والكأس.
حقق صالح سليم إنجازاً شخصياً كونه اللاعب الوحيد الذي أحرز سبعة أهداف في لقاء واحد وكان ذلك أمام النادي الإسماعيلي في مباراة أحرز فيها الأهلي ثمانية أهداف.
كما لصالح سليم انجازين شخصيين اخرين هما أكبر عدد من البطولات يحرزها نادى في عهد رئيس واحد وهو 53 بطولة واجرازه هو وجيله من اللاعبين على 9 بطولات للدوى متتالية وهو رقم لم يكسر حتى الآن لان الرقم التالى هو 7 بطولات وللاهلى أيضا 

نجوم لها تاريخ

تاريخه الفني

شعبية صالح سليم كانت هي السبيل لجذبه للمجال الفني والسينمائي وشارك في عدة أفلام سينمائية منها فيلم السبع بنات، وفيلم الشموع السوداء أمام الفنانة نجاة الصغيرة، وفيلم الباب المفتوح أمام سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة. توفي صالح سليم في 6 مايو 2002 بعد معاناة مع مرض السرطان.

 

الموضوع الأصلي: نجوم لها تاريخ || الكاتب: محمود فوزي || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية