دعاء اليوم

إلهي ! لو أردتَّ إهانتَنا لم تهدِنا ،
ولو أردتَّ فضيحتَنا لم تَسترنا ،
فتمّمِ اللهمّ ما بهِ بدأتَنا ، ولا تسلُبنا ما بهِ أكرمتَنا

إلهي ! أتحرِقُ بالنارِ وجهاً كان لكَ ساجداً ،
ولساناً كانَ لكَ ذاكراً ، وقلباً كان بكَ عارِفاً ؟

إلهي أنتَ ملاذُنا إن ضاقَتِ الحيَل ، وملجؤُنا إذا انقطعَ الأمل ،
بذِكرِك نَتنعّمُ ونفتخِر ، وإلى جودِك نلتجِئُ ونفتقِر ،
فبكَ فخرُنا ، وإليك فقرُنا .

اللهُمّ دُلّنا بكَ عليك ، وارحم ذُلّنا بينَ يديك ،
واجعَل رغبتَنا فيما لدَيك ، ولا تحرِمنا بذنوبِنا ،
ولا تطرُدنا بعيوبِنا

إلهي ! لولا أنّك بالفضلِ تجود ،
ما كانَ عبدُكَ إلى الذنبِ يعُود

ولولا محبّتُك للغفران ، ما أمهلتَ مَن يُبارزُكَ بالعصيان ،
وأسبلت سترك على من تسربَلَ بالنسيان ،
وقابلتَ إساءتَنا منكَ بالإحسان .

إلهي ! ما أمرتَنا بالاستغفارِ إلاّ وأنتَ تُريدُ المغفرة ،
ولولا كرمُك ما ألهمتَنا المعذرة .

أنتَ المبتدئُ بالنوالِ قبلَ السؤالِ ،
والمعطي مِن الإفضالِ فوقَ الآمال ،
إنّا لا نرجُو إلاّ غفرانَك ، ولا نَطلبُ إلاّ إحسانَك .

إلهي ! أنتَ المحسنُ وأنا المُسيء ،
ومِن شأنِ المحسن إتمامُ إحسانِه ،
ومِن شأنِ المسيءِ الاعترافُ بعدوانِه

يا مَن أمهلَ وما أهمَل ، وسَترَ حتّى كأنّه غفَر ،
أنتَ الغنيُّ وأنا الفقير ، وأنتَ العزيزُ وأنا الذليل

إلهي ! مَن سواكَ أطمعَنا في عفوِك وجودِك وكرمِك ؟
وألهمَنا شُكرَ نعمائِك ، وأتى بنا إلى بابِك ،
ورغّبَنا فيما أعددّتَه لأحبابِك ؟
هل ذلكَ كلُّه إلاّ منكَ ، دللتَنا عليكَ ،
وجئتَ بنا إليك

واخيبةَ مَن طردتَه عن بابِك .!
واحسرةَ مَن أبعدتَه عن طريقِ أحبابِك .!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s